ياعمر انه شهد بدرا. حديث حب علي حسنة لا تضر معها معصية وحديث الطينة مشجع ..

قال ابن جرير: وقيل: كانوا ثلثمائة وسبعة رجال الخَطأُ والتَّقصيرُ صِفةٌ مُلازِمةٌ لجَميعِ البشَرِ، إلَّا مَن عصَمَهمُ اللهُ عزَّ وجلَّ مِن أنْبيائِه ورُسُلِه، والْتِماسُ الأعْذارِ للصَّالِحينَ وأصْحابِ سابِقاتِ الخَيرِ مِن شِيَمِ الكِرامِ
فلا ندري كيف كان أبو بكر في الغار، وفي نفس الوقت في قباء في المدينة على بعد 400كم يصلّي خلف سالم؟!! ذكر ذلك كله ابن الجوزي في المنتظم جازما به وذكره الواقدي واخرجه ابن عساكر من طريقه مع ابي بكر وعمر وسعدا وسعيدا وابي عبيدة وسلمة بن اسلم وقتادة بن النعمان قال: سأل جبريل النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- بهذا

هل هاجر أبو بكر مع النبيّ(صلّى الله عليه وآله)؟

.

من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا صواب خطأ
الإلحاد الخميني في أرض الحرمين
و- اما موقف عمر من كتابة رسول الله صلى الله عليه وآله وصيته التي لا تضل الصحابة ولا الامة من بعده ان كتبت: فقد اعترض اشد الاعتراض حتى لجأ الى التجاسر على رسول الله صلى الله عليه وآله ورميه بالهجر والهذيان وبعد تعديل العبارة اصبح قول عمر غلب عليه الوجع وهي نفس معنى الهجر والهذيان فمن يغلب عليه الوجع يهذي ويهجر حتى اختصموا منهم من يقول قربوا يكتب لكم النبي كتابا لن تضلوا بعده ومنهم من يقول ما قال عمر ولذلك كان ابن عباس يقول: ان الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله وبين ان يكتب لهم ذلك الكتاب من اختلافهم ولغطهم وفي رواية: فلما اكثروا اللغوا والاختلاف عند النبي قال لهم: قوموا عني
حديث حب علي حسنة لا تضر معها معصية وحديث الطينة مشجع ..
ديان بى معادل وسلطان بى سباه باغيير او ضافت شاهى بود جنان
قد ريكساعته عمرى كه در وداد كند وقال خطابا لبعض الملوك جويبار ملك را آب ازسر شمشيرتست
فقد روى البخاري: عن ابن عمر، قال: لمّا قدم المهاجرون الأوّلون العصبة - موضع بقباء - قبل مقدم رسول الله صلّى الله عليه وآله ، كان يؤمّهم سالم مولى أبي حذيفة، وكان أكثرهم قرآناً 1

الإلحاد الخميني في أرض الحرمين

كما أنّه قد ثبت من روايتهم: أنّ رسول الله صلّى الله عليه وآله قد هاجر وحده ليلاً دون علم أبي بكر، بحيث أنّ أبا بكر ذهب إلى بيت رسول الله صلّى الله عليه وآله ، بعد أن خرج إلى هجرته، وهو يقول: يا نبيّ الله! قلت وإن زنى وإن سرق! فتأمَّل قوة إيمان حاطبٍ التي حملتْه على شهود بدرٍ، وبذله نفسه مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وإيثاره الله ورسوله على قومه وعشيرته وقرابته، وهم بين ظهراني العدو، وفي بلدهم، ولم يثنِ ذلك عنان عزمه، ولا فلَّ من حد إيمانه، ومواجهته للقتال لمن أهله وعشيرته وأقاربه عندهم، فلما جاء مرض الجس، برزتْ إليه هذه القوة، وكان البُحران صالحًا، فاندفع المرض، وقام المريض كأن لم يكن به قلَبةٌ، ولما رأى الطبيبُ قوة إيمانه قد استعلتْ على مرض جسّه وقهرته، قال لمن أراد فصده: لا يحتاج هذا العارض إلى فصادٍ، « وما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدرٍ، فقال: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم»".

حديث حب علي حسنة لا تضر معها معصية وحديث الطينة مشجع ..
( موسوعة ) رجال موقعة بدر رضي الله عنهم الجزء الثاني (ثاني مائة مقاتل بدري) ( 190
ووجَّهه البيهقي باحتمال أن يكون سالم المذكور استمر على الصلاة بهم، فيصحّ ذكر أبي بكر، ولا يخفى ما فيه
من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا صواب خطأ
هـ- موقف عمر من صلح الحديبية: فقد اعترض على رسول الله صلى الله عليه وآله في صلحه هذا وشك في نبوته وشكك ولم يقتنع بما قاله له واجابه عليه رسول الله صلى الله عليه وآله وذهب بعد ذلك الى ابي بكر واعترض بمثل ما اعترض به على رسول الله صلى الله عليه وآله حتى تواتر كفر عمر وردته بذلك حيث روى البخاري عن نافع قال ان الناس يتحدثون ان ابن عمر اسلم قبل عمر قال: وليس كذلك ولكن عمر يوم الحديبية ارسل عبد الله الى فرس له عند رجل من الانصار يأتي به ليقاتل عليه!! وكذلك الحال بالنسبة لبعثهما في سرية أسامة فانهما تخلفا عن الجيش أسامة ولم ينفذا امر رسول الله صلى الله عليه وآله واصراره على خروج الجيش من المدينة قبل انتقاله الى الرفيق الاعلى

هل هاجر أبو بكر مع النبيّ(صلّى الله عليه وآله)؟

وكان أمير المؤمنين عليه السلام قد نام في فراش النبيّ صلّى الله عليه وآله ولم يعلم بذلك أبو بكر، فأجابه عليّ عليه السلام : أنا عليّ ولست رسول الله، إن شئت أن تطلب رسول الله صلّى الله عليه وآله فالحقه عند بئر ميمون.

20
من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا صواب خطأ
يقول الفقير الضمير المجرور فى صورته يرجع الى الله لا الى آدم والصورة الالهية عبارة عن الصفات السبع المرتبة وهى الحياة والعلم والارادة والقدرة والسمع والبصر والكلام وآدم مظهر هذه الصفات بالفعل بخلاف سائر الموجودات واطلاق الصورة على الله تعالى مجاز عند أهل الظاهر اذ لا تستعمل فى الحقيقة الا فى المحدوسات واما عند اهل الحقيقة فحقيقة لان العالم الكبير بأسره صورة الحضرة الالهية فرقا وتفصيلا وآدم صورته جمعا واجمالا اى زهمه صورت خوب توبه
الفرق بين المبتدع والكافر ( المبتدع حالة أدنى من الكافر )
ويرد أيضاً على بعض رواياتهم التي تدّعي فضلاً لآل أبي بكر، من أنّ ابنه عبد الله بن أبي بكر كان يأتيهم بالأخبار والأنباء، وأنّ أسماء صنعت لهم الطعام، وسُمّيت عند ذلك بـ ذات النطاقين 11 ، أنّه: أين كان عنهم ابنه الآخر الكافر عبد الرحمن، الذي كان اسمه عبد العزّى 12 ، والذي خرج مع المشركين في بدر وأُحد وطلب البراز، فأراد أبو بكر أن يخرج له، فمنعه رسول الله صلّى الله عليه وآله وقال له: متّعنا بنفسك 13
البداية والنهاية/الجزء الثالث/فصل عدد الذين شهدوا بدرا ثلثمائة وأربعة عشر رجلا
وقال الذهبي في تلخيصه القاسم بن ابي شبية واه وذلك واضح حيث انه يروي فضائل امير المؤمنين وفضائح القوم فلا يروق لهم مثل هذا الراوي مع كون اخويه حجج اثبات وهما الحافظان ابو بكر وعثمان وكذلك ابن اخيه محمد بن عثمان الذي يروي عنه ويوثقه ويجله!! فقال عمر لأبي بكر ابسط يدك فبايعه وبايعه المهاجرون والأنصار ولم يبايعه سعد بن عبادة فتركه فلم يعرض له حتى توفي أبو بكر وولي عمر فلم يبايع له أيضا فلقيه عمر ذات يوم في طريق من طرق المدينة فقال له عمر إيه يا سعد إيه يا سعد فقال سعد إيه يا عمر فقال عمر أنت صاحب ما أنت عليه فقال سعد نعم أنا ذلك وقد أفضى الله إليك هذا الامر وكان واليه صاحبك أحب إلينا منك وقد والله أصبحت كارها لجوارك فقال عمر رضي الله تعالى عنه إن من كره جارا جاوره تحول عنه فقال سعد أما إني غير مستسر بذلك وأنا متحول إلى جوار من هو خير من جوارك قال فلم يلبث إلا قليلا حتى خرج مهاجرا إلى الشام في أول خلافة عمر